ت

التوراة

احسائی

التوراة والإنجيل والزبور

ومن رأى أنه يقرأ في التوراة حصل له قوة وخير ومنفعة فإن كانت قراءته جهرا بصوت عال فإنه يخاصم ولكنه يظفر بالحق ويحصل مراده فإن قرأها من حفظه لا من كتاب فإنه يظفر بحاجته بعد مخاصمة ومن رأى أنه يقرأ في الإنجيل حصل له منفعة من قبل النصارى ومن قرأه من غير كتاب فإنه ينخدع بالباطل عن الحق ويكون محبا للنصارى ومن رأى أنه يقرأ الزبور من الكتاب فإنه يختار الفعل الحسن فإن قرأه عن ظهر القلب دل على نفاقه وريائه ومن رأى أنه يقرأ صحف إبراهيم أو صحف موسى فإنه يدله أحد على طريق الصواب ويمنعه عن طريق الخطأ خصوصا إذا قرأ من الكتاب ومن رأى أنه يقرأ الصحف عن ظهر القلب فإنه يدل على معيشته بين الناس بالنفاق ومن رأى أنه يكتب صحيفة أو ينظر فيها ولا يحسن قراءتها فإنه يصيب ميرثا ومن رأى هيكلا في داره وعنده حامل تأتي بولد

التوراة
من رأى في منامه أنه يتلو التوراة فلم يعرفها، فإن رجل يذهب مذهب القدرية والجبرية.
ومن رأى: أن عنده توراة، فإن كان ملكاً مسلماً فتح بلداً من بلاد أعدائه أو تصالح معهم على ما يريد، وإن كان عالماً ازداد علماً أو أبدع في ما يعلم أو مال إلى مذهب أهل الأهواء. وربما دلت رؤية التوراة على الاجتماع بالغائب أو وجود الضائع. وربما دل الكتاب على من هو من أهله، وإن كان الرائي أعزب تزوج من غير ملته. وربما كثرت أسفاره، وإن التوراة ذات أسفار، وإن كانت زوجته حاملاً أتت بولد فيه شبهة، وكذلك الحكم في ما سواها من الكتب. وربما تزوج الرائي إمرأة بغير ولي. وربما عاشر من يفسد معه دينه، ورؤية ما سوى الكتاب العزيز من الكتب والصحف في المنام تدل على العز لأرباب الأمور، وتدل رؤية التوراة والإنجيل على رؤية النبي صلى الله عليه وسلم، أو على إتيان الرخص، ورؤية التوراة في المنام تدل على حكمة وعلم وهداية، ومن كانت له إمرأة حامل ورأى التوراة في يده، ولدت إمرأته بنتاً، لأن اسم التوراة مؤنث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *