ک

الكل

الكل
إذا كل اللسان في المنام عن مدح أو ذم، وكانت هناك محاكمة قصرت حجته وقهر في مخاصمته، وإلا عاد فقيراً كلاً على الناس أو صار من أهل الكلالة ليس له ولد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *